على خُطى والده .. جاستن ترودو رئيس وزراء كندا

جاستن ترودو رئيس وزراء كندا

مثلما اعتاد صاحب "اللكمة الثقيلة" على توجيه الضربات إلى خصومه داخل حلبة الملاكمة، نجح جاستن ترودو في الاستمرار بتوجيه الضربات القاضية إلى مُنافسيه داخل حلبة السياسة. حيثُ تغلّب على خصمين لا يُستهان بهما، وهما المحافظ ستيفن هاربر، والاشتراكي الديمقراطي توماس ماكلير، وذلك في حملة استمرت لحوالي شهرين ونصف. ليتولى بعدها منصب رئيس وزراء كندا في نوفمبر من عام 2015، وهو بعمر الـ 43 عاماً فقط. ليُصبح هذا الشاب ثاني أصغر شخص في كندا يتولى هذا المنصب الرفيع بعد جو كلارك، والذي تولى رئاسة الوزراء عام 1979 وهو بعُمر الـ 39 عاماً.

جاستن ترودو يدخل مُعترك السياسة

جاستن ترودو

بعد 9 أعوام من سيطرة المحافظين على البرلمان الكندي، جاء ترودو لينقل زمام الأمور إلى الليبراليين. حيثُ تم انتخابه في 14 أبريل 2013 لزعامة الحزب الليبرالي الكندي.

وفي عام 2007، اختار ترود أن يسير على خُطى والده " بيير ترودو"، رئيس الوزراء الأسبق لكندا (1968 – 1984)، ودخل مُعترك السياسة مُرشحاً عن دائرة في مونتريال، إلا أنّ الحزب قام برفض طلبه. ليتم انتخابه بعد ذلك في عام 2008 نائباً عن دائرة بابينو الكندية، ومن وقتها تم إعادة انتخاب زعيم الحزب الليبرالي حتى توّلى منصب رئاسة وزراء كندا.

حياته المبكرة

جاستن ترودو

جاستن ترودو هو نجل رئيس الوزراء الأسبق، بيير إليوت ترودو، رئيس الوزراء الخامس عشر لكندا، وزوجته مارجريت ترودو. وهو من مواليد 25 ديسمبر 1971، بالعاصمة الفيدرالية "أوتاوا". ترودو هو الأخ الأكبر بين ثلاثة أبناء. وشقيقيه هما ألكسندر وميشيل ترودو.

حصل ترودو على درجة البكالوريوس في الآداب من جامعة ماكغيل، ودرجة البكالوريوس في التربية من جامعة كولومبيا البريطانية، إلى جانب درجة البكالوريوس في الهندسة من جامعة مونتريال الكندية. وقبل اشتغاله بالسياسة، كان ترودو يُدّرس اللغة الفرنسية والرياضيات في أكاديمية ويست بوينت جراي.

مسيرته المهنية

جاستن ترودو

بدأ جاستن ترودو حياته السياسية من خلال الترشُح لصالح الحزب الليبرالي عن دائرة بابينو. وفي 29 أبريل عام 2007، حصد ترودو 690 صوتاً، مُقابل 350 صوتاً لعضوة مجلس مدينة مونتريال، ماري دروس، ونحو 220 صوت للناشر الصحفي، باسيليو جيوردانو، ليتمكّن من الفوز بأغلبية كاسحة بترشيح الحزب.

وفي العام التالي، فاز بالانتخابات في مدينة بابينو على حساب  عضوة البرلمان من حزب الكتلة الكيبيكية، فيفيان باربو.

وفي عام 2008، دخل ترودو البرلمان كأحد أعضاء المعارضة الرسمية. ليترأس بعدها في عام 2009، المؤتمر الوطني للحزب الليبرالي في فانكوفر.

وفي شهر أكتوبر من عام 2009، تم تعيينه ناقداً لتعدد الثقافات والشباب بالحزب. واستمر ترودو في شغل المناصب القيادية ممثلاً عن الشباب. حيثُ عُين في منصب ناقد الشباب والمواطنة والهجرة في شهر سبتمبر من عام 2009.

فاز جاستن ترودو بالانتخابات الفيدرالية الكندية في بابينو في الثاني من مايو عام 2011. وبعد استقالة زعيم الحزب الليبرالي، مايكل إجناتييف، استغل ترودو الفُرصة وأطلق حملته الخاصة للترشُح لقيادة الحزب الليبرالي في أكتوبر 2012.

وتمكّن ترودو في 14 أبريل 2013 من هزيمة غريميه، مارك جارنو، وجويس موراي، وتولى زعامة الحزب الليبرالي بنسبة تأييد وصلت إلى حوالي 80.1%، من إجمالي 30 ألف و 800 صوت.

وفي العام ذاته، وفي خطوة منه لإظهار تقديره لأعمال لايروين كوتلر مع الرئيس الأسبق لجمهورية جنوب إفريقيا، نيلسون مانديلا، في مُكافحة الفصل العنصري، تخلي ترودو عن مقعده في البرلمان لصالح كوتلر.

وبعد حوالي عامين، قاد ترودو الحزب الليبرالي للفوز في الانتخابات الفيدرالية في 19 أكتوبر عام 2015، والتي كانت تُعتبر واحدة من أطول الحملات الانتخابية الرسمية منذُ مئات السنين، والتي فاز فيها الليبراليون بحوالي 39.5% من أصوات الناخبين.

وفي 4 نوفمبر 2015، حلف جاستن ترودو اليمين الدستورية أمام الحاكم ديفيد جونستون، بصفته الرئيس الـ 23 لمجلس الوزراء الكندي.

وأعلن ترودو وقتها أنّ إدارته سوف تعمل على تخفيض الضرائب على الطبقة المتوسطة، باعتبارها الأولوية الأولى لحكومته. وأشار أيضاّ في بيانه إلى أنّ الحكومة الكندية تُرحب بأية اقتراحات وسوف تتعامل بشفافية كاملة.

 

للتعرُف على المزيد من التفاصيل عن حياة جاستن ترودو الشخصية والسياسية، شاهد الفيديو التالي:

إقرأ أيضا

أمريكا والمكسيك وكندا تقترح استضافة كأس العالم 2026
أعلن قادة كرة القدم في الولايات المتحدة، وكندا، والمكسيك، عن تقديم عرض مُشترك لاستضافة كأس العالم المُوسع، والذي يضُم 48 مُنتخباً في عام 2026.
دراسة حديثة: السويد أفضل بلد في العالم للنساء
كشفت قائمة تصنيفات أفضل البلدان السنوية لعام 2017، والتي صَدَرت في أوائل شهر مارس الماضي، عن اختيار السويد كأفضل بلد للنساء في العالم.
وجهات سياحية لا تفوت زيارتها
تعرف على 10 من أفضل 20 وجهة سياحية يَنصح الخبراء بزيارتها، وفقاً للتقرير الصادر عن موقع "CNN".