للتغلب على القلق.. 5 عادات يجب الامتناع عنها

5 عادات تؤدي للشعور بالقلق

وفقاً لما أعلنت عنه جمعية علم النفس الأمريكية "APA"، يُعاني جيل الألفية من توترات نفسية عديدة، أكثر بكثير من الأجيال السابقة. كما أنه يواجه صعوبة في التعامل معها والتغلب عليها.

وبحسب تقارير الجمعية، فقد تبين أن 12% من أبناء جيل الألفية يُعانون من حالات قلق شديدة، وترى الجمعية أن التوتر له مُسببات عديدة بعضها يتعلق بالدراسة والعمل وتأمين الحياة المُستقبلية. وبجانب ذلك، فقد أوضحت الجمعية أن هناك مجموعة من العادات اليومية يُمارسها الكثيرون اعتقاداً منهم أنها تمنحهم الراحة والاسترخاء، في حين أنها تؤدي إلى زيادة الشعور بالقلق.

فيما يلي 5 عادات يومية تؤدي إلى الشعور بالقلق، وفقاً للتقرير الصادر عن موقع "Forbes":

1-عادات النوم السيئة

عادات النوم السيئة

أثبتت الأبحاث العلمية أن قلة النوم أو عدم النوم بشكل جيد، هو أحد أكثر العوامل التي تتسبب في الشعور بالقلق وزيادته. وبحسب دراسة أجرتها جامعة بيركلي في كاليفورنيا، تبين أن قلة النوم يعمل على زيادة نشاط بعض أجزاء المخ، والتي تُسبب الإفراط في القلق. وأضافت الدراسة أن استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل النوم، هو أكثر الأسباب المؤدية لاضطرابات النوم.

2-إهمال تناول وجبات الطعام

إهمال تناول الطعام

يُعتبر الطعام أحد الأسباب الأساسية للاستقرار النفسي. حيثُ أن عدم تناول الطعام أو تباعُد الفترات بين الوجبة والأخرى، يؤدي إلى حدوث تقلبات في مُستوى السكر في الجسم، وهو ما يُثير مشاعر مثل القلق تتمثل في الدوخة والشعور بالارتباك.

3-شرب القهوة بكثرة

شرب القهوة بكثرة

يتناول الكثيرون القهوة بشكل مُستمر، حيثُ أنها تجعلهم أكثر يقظةً ونشاطاً، وتُساعدهم على أداء المهام بشكل أفضل في بعض الأحيان. ولكن يُحذر أطباء النفس من الإفراط في تناول القهوة، حيثُ أنها تُزيد من الانفعالات والعصبية، خاصةً لمن يُعانون من القلق والتوتر.

4-الحياة الروتينية

وفقاً لدراسة نشرتها مجلة BMC للصحة العامة، تبين أن زيادة أعراض القلق والتوتر مُرتبط بازدياد الروتين في نمط الحياة، حيثُ أكتشف الباحثون أن مخاطر الإصابة بالقلق تزداد مع ازدياد السكون والروتين في الحياة.

5-مُشاهدة الأفلام

مُشاهدة الأفلام

يقضى الكثير من الناس وقتاً طويلاً في مُشاهدة التلفزيون، اعتقاداً منهم أن مُشاهدة الأفلام ستُعطيهم شعوراً بالراحة والاسترخاء، إلا أن الأبحاث قد أثبتت عكس ذلك. فمن خلال دراسة أجراها الباحثون حول ارتباط مُشاهدة الأفلام والشعور بالقلق، تبين أن الأشخاص الذين يقضون ساعتين على الأقل في مُشاهدة التلفزيون والأفلام، أكثر عرضة للشعور بالاكتئاب والقلق من غيرهم.

كما أثبتت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين يقضون الكثير من الوقت أمام شاشات التلفزيون والموبايل، هم أكثر من يُعانون من حالات القلق والتوتر والاكتئاب.

إقرأ أيضا

أسباب الاكتئاب وأعراضه
أثبتت بعض الدراسات أنّ هناك زيادة هائلة في عدد الحالات المُصابة بالاكتئاب النفسي في العالم في السنوات الأخيرة. وهناك رأي يرى أنّ هذا أمر إيجابي...
الاكتئاب وأنواعه
تعرف على الاكتئاب وأنواعه وطرق الوقاية منه، وأيضاً كيفية التعايش معه والتغلب عليه في حالة الإصابة به.
يوم الصحة العالمي
اختارت مُنظمة الصحة العالمية شعار "الاكتئاب" موضوعاً لإحياء يوم الصحة العالمي 2017، نظراً للأضرار التي نتنج عن هذا المرض النفسي.