تزايد مليارديرات بريطانيا رغم خروجها من الاتحاد الأوروبي

أثرياء بريطانيا لعام 2017

وفقاً لقائمة صحيفة "صنداي تايمز" لأكثر الشخصيات ثراءً في البلاد، ارتفع عدد المليارديرات في بريطانيا خلال الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى، وذلك رغم المخاوف المُتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

هذا وقد أوضحت القائمة الخاصة بعام 2017، أن أغنى 1000 فرد وعائلتهم لديهم ثروة تُقدر بنحو 658 مليار جنيه استرليني، بزيادة 14% عن ثروة العام الماضي والبالغة 575 مليار جنيه استرليني. وضمت القائمة رقماً قياسياً من أصحاب المليارات خلال العام الحالي، حيثُ شملت على 134 مليارديراً، منهم 14 شخصاً انضموا للقائمة خلال الـ 12 شهراً الماضية فقط.

وقال روبرت واتس، المسؤول عن إعداد القائمة: "بينما يشعر الكثيرون بيننا بالقلق إزاء تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حافظ الكثير من أغنى الأغنياء في البلاد على هدوئهم، وواصلوا جني المليارات."

وأضاف أن: "انتعاش سوق الأسهم في البلاد هو السبب وراء هذا الارتفاع الكبير في الثروات". وقال: "توقعنا تداعيات سلبية شديدة قبيل استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي، لكن هذا ببساطة لم يتحقق."

المراكز الـ 5 الأولى بالقائمة

سري وجوبي هندوجا

احتل المركز الأول بالقائمة الأخوان "سري وجوبي هندوجا"، حيثُ بلغت ثروتهما 16 مليار جنية استرليني، بزيادة تُقدر بنحو 3.2 مليار دولار عن العام الماضي. وتجدُر الإشارة إلى أن سري وجوبي يعملان في مجالات عديدة، منها: العقارات، والرعاية الصحية، والنفط والغاز.

وجاء رجل الأعمال الأوكراني "لين بلافاتنيك"- صاحب امبراطورية " Warner Music Group "-في المركز الثاني بثروة بلغت 15.982 مليار جنية استرليني. أما الشقيقان ديفيد وسايمون روبن اللذان تصدرا قائمة عام 2016، فقد احتلوا المركز الـ 3 خلال العام الحالي، وذلك رغم ارتفاع ثروتهما بمقدار 900 مليون جنية استرليني خلال الـ 12 شهراً الماضية.

وفي المركز الرابع جاء قطب صناعة الصلب، رجل الأعمال لاكشمي ميتال، والذي استطاع تحقيق أعلى ارتفاع سنوي للثروة حتى الآن. وذلك بعدما جنى أكثر من 6 مليارات جنية استرليني خلال الأشهر الـ 12 الماضية، لتصل ثروته إلى 13.23 مليار جنية استرليني.

واحتل رجل الأعمال أليشر أوسمانوف، الذي يمتلك 30% من أسهم نادي أرسنال، المركز الـ 5 في القائمة، بثروة بلغت 11.79 مليار جنية استرليني.

شخصيات بارزة ضمن القائمة

أثرياء بريطانيا

ضمت القائمة مجموعة من الشخصيات الأخرى البارزة في المُجتمع البريطاني، منهم دوق ويستمنستر "هيو جروفنر" البالغ من العمر 26 عاماً. والجدير بالذكر أن جروفنر أصبح أغنى شخص في العالم دون سن الـ 30، وذلك بعدما ورث مُمتلكات أسرته العام الماضي.

كما ارتفعت ثروة السير "جيمس دايسون"، الذي أيد قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لتبلُغ 7.8 مليار جنية استرليني. أما لاعب فريق مانشستر يونايتد "زلاتان ابراهيموفيتش"، فقد وصلت ثروته إلى 110 مليون جنية استرليني.

هذا وقد استمرت أديل في التربع على قائمة أغنى المُطربات في بريطانيا، حيثُ بلغت ثروتها 125 مليون جنية استرليني.

إقرأ أيضا

أثرياء بريطانيا دون سن الـ 30
تعرف على أغنى 10 شباب في بريطانيا، والذين تتراوح أعمارهم ما بين الـ30 عاماً أو أقل، وفقاً لما نشره موقع "Business Insider".
الأشياء المُشتركة بين مليارديرات العالم
تعرف على 10 أشياء يفعلها مليارديرات العالم في شبابهم، وفقا للتقرير الصادر عن موقع "Inc.com".
أخبار العالم
ما بين دعوة رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، لإجراء انتخابات تشريعية مُبكرة، ووجود أنباء عن تزايد حدة التوتر في العلاقات الأمريكية-الكورية، إليك...