فيسبوك وآبل .. أكبر فضائح شركات التكنولوجيا في 2016

فضائح شركات التكنولوجيا في 2016

لم يكن عام 2016 هو الأفضل في تاريخ شركات التكنولوجيا العالمية. فما بين حوادث انفجار الهواتف، التي طالت شركة سامسونج، مروراً بالعديد من الدعاوى القضائية، التي تم رفعها على عدد من الشركات. والتي كان من ضمنها عملاقة التكنولوجيا "آبل"، ووصولاً إلى إعلان ياهو عن اختراق أكثر من 500 مليون حساب شخصي لمستخدميها، قدّم لنا عام 2016 الكثير والكثير من فضائح تلك الكيانات التكنولوجية العملاقة.

إليك 5 من أكبر فضائح شركات التكنولوجيا التي اندلعت على مدار عام 2016.

1. اتهام آبل بالحصول على مزايا ضريبية غير قانونية

آبل

طالب الاتحاد الأوروبي في شهر أغسطس الماضي، شركة آبل الأمريكية بدفع ضرائب مالية مُتأخرة، لجمهورية أيرلندا بمبلغ مالي قدره 14.5 مليار دولار. وهي أكبر غرامة مالية يفرضها الاتحاد الأوروبي على الإطلاق.

وقد وجدت المفوضية الأوروبية أنّ أيرلندا قد منحت آبل بعض المزايا الضريبية، والتي وصفتها بالمزايا "غير القانونية" على مدار سنوات. الأمر الذي مكّنها من دفع ضرائب أقل في من الشركات الأخرى، حيثُ وصل سعر الفائدة إلى نحو 0.005% في عام 2014.

2. انفجار هواتف جالاكسي نوت 7

سامسونج

بعد وقتٍ قصير من إعلانها عن تأجيل شحنات هواتف جالاكسي نوت 7 بسبب "اختبارات الجودة"، انتشرت الشكاوى والبلاغات في عدد من مناطق العالم بسبب انفجار بطاريات الهاتف.

وبحلول شهر سبتمبر، تفاقمت الأزمة بشكل كبير. وقامت سامسونج بالإعلان عن استعادة كافة الهواتف التي تم إطلاقها قبل 15 سبتمبر 2016، والتي وصلت لأكثر من مليون هاتف. ولكن حتى بعد استعادة سامسونج للهواتف المُتضررة، استمرت شكاوى المستخدمين، لتُعلن الشركة في شهر أكتوبر الماضي، عن توقفها عن تصنيع هواتف سامسونج جالاكسي نوت 7. وقامت بعدها شركات الطيران، بحظر حمل الهاتف على متن الطائرات.

كما أعلنت سامسونج أنه اعتباراً من شهر ديسمبر الجاري، سوف تقوم بإصدار تحديث برنامج لهواتف جالاكسي نوت 7 المُتبقية، والذي سيؤدي إلى توقف تلك الأجهزة عن العمل.

3. فضيحة مختبرات ثيرانوز الطبية

بدأت أزمة شركة اختبارات الدم الأمريكية، ثيرانوز، في أواخر عام 2015. وفي شهر أبريل الماضي، قامت "هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية" بإجراء تحقيقات مع الشركة، التي طالتها الاتهامات من كل جانب، وزعمت أنها تقوم بتضليل المستثمرين. وبحلول فصل الصيف، فقدت ثيرانوز رئيس الشركة، صني بالواني، بينما وصل صافي قيمة ثروة المدير التنفيذي للشركة، إليزابيث هولمز، إلى الصفر. وذلك وفقاً لما أعلنت عنه مجلة "فوربس" الأمريكية.

وفي شهر يوليو الماضي، تم إخطار هولمز بمنعها من ممارسة أي نشاط يخُص مجال اختبارات الدم لمدة عامين. لتقوم الشركة في شهر أكتوبر، بإغلاق كافة مراكزها ومختبراتها المُتبقية.

4. ياهو تؤكد اختراق بيانات 500 مليون مستخدم

ياهو

في أكبر اختراق إلكتروني يُكشف عنه علناً في التاريخ، أكّدت شركة ياهو في شهر سبتمبر الماضي، اختراق بيانات نحو 500 مليون مستخدم من مستخدميها، والتي تعود إلى عام 2014. ووصفت ياهو هذا الاختراق بأنه اختراق مُموّل من "كيان ترعاه الدولة".

وعلى الرغم من إعلان ياهو عن اختراق آخر لحوالي مليار من الحسابات الشخصية، إلا أنها أكّدت أنّ البيانات المسروقة لم تشمل أيٍ من معلومات الحسابات المصرفية، أو أرقام البطاقات الائتمانية الخاصة بالمستخدمين.

5. اتهام فيسبوك بالتأثير على نتائج الانتخابات الأمريكية

فيسبوك

بعد الانتصار المُفاجئ  للمرشح الجمهوري دونالد ترامب، في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، سارع الكثيرون إلى توجيه أصابع الاتهام  لعدد من وسائل التواصل الاجتماعي، واتهامها بنشر "أخبار وهمية" لتضليل الناخبين. وكانت فيسبوك هي أكثر الشركات التي طالتها تلك الاتهامات.

ومن جانبه، استنكر المدير التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرج، تلك الاتهامات، واصفاً إياها بـ"المجنونة". ومنذُ ذلك الحين، تعهّد زوكربيرج، بالتركيز على مكافحة الأخبار وهمية، مع حرصه على الحفاظ على حرية التعبير على شبكة التواصل الاجتماعي الأكبر في العالم.

إقرأ أيضا

كشفت دراسة حديثة عن أنّ الرئيس التنفيذي المُشارك لشركة أوراكل للبرمجيات، سافرا كاتز، قد حصلت على لقب أعلى الرئيسات والمسؤولات التنفيذيات أجراً...
أخبار العالم
ما بين تقدُم المرشح المُستقل، إيمانويل ماكرون، على مُنافسته مارين لوبان، في سباق الرئاسة الفرنسية، وتزايُد حِدة التوتُرات بين كوريا الشمالية وأمريكا...
أخبار العالم
ما بين دعوة رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، لإجراء انتخابات تشريعية مُبكرة، ووجود أنباء عن تزايد حدة التوتر في العلاقات الأمريكية-الكورية، إليك...