تراجع أسعار النفط يلقي بظلاله على الاقتصاد البحريني

انخفاض اسعار النفط تؤثر سلبا على اقتصاد البحرين

تناول تقرير صادر عن صندوق النقد العربي تأثير تراجع أسعار النفط على الاقتصاد البحريني، متوقعا أن يسجل اقتصاد المملكة معدل نمو بنسبة 3.6% في عام 2015، ونحو 3.2% عام 2016.

فيما سجل القطاع النفطي تراجعاً بلغ 6%  خلال الربع الأخير من العام.

القطاع غيرالنفطي يسجل نموا

التقرير الذي حمل عنوان ,, آفاق الاقتصاد العربي ,, أشار إلى أنه رغم تأثر الاقتصاد، إلا أن دور القطاع الخاص تنامى في النشاط الاقتصادي مؤخراً، 

حيث سجل ناتج القطاع غير النفطي ارتفاعاً قياسياً بنسبة 6.7% في الربع الأخير من العام الماضي، وهي أعلى نسبة نمو مسجلة خلال العامين الماضيين.

كما بشهد الاقتصاد البحريني نموا في قطاع التشييد والبناء الذي سجل 12.5% وقطاع الفنادق والمطاعم مسجلا 12% خلال الربع الأخير من عام 2014.

الأمر الذي انعكس على تنفيذ عدد من مشاريع البنية التحتية الرئيسية في مجالات عديدة؛ منها النقل البري، فيما استفاد قطاع المطاعم والفنادق من زيادة عدد الفنادق السياحية وأعداد السائحين خلال عام 2014.

خطوات دعم الاقتصاد البحريني

  • أمر العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة  بتشكيل حكومة مصغرة داخل الحكومة تختص بحل المشكلات المالية الناجمة عن انخفاض أسعار النفط.
  • استمرار محركات النمو في القطاع غير النفطي، والتحضير لتنفيذ عدد من المشروعات في مجالات البنية التحتية والخدمات الاجتماعية في قطاع الإسكان.
  • دعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث تم توقيع عدد من الاتفاقات مع بنك البحرين للتنمية وبعض المصارف البحرينية.

كانت البحرين قد كشفت أنها ستسجل ارتفاعا في عجز الميزانية يصل إلى 1.47 مليار دينار هذا العام وإلى 1.563 مليار دينار العام المقبل، مقارنة بعجز قدره 914 مليون دولار العام الماضي.

فيما توقع خبراء اقتصاديون أن يتراجع النمو الاقتصادي في البحرين إلى 2.7 % حتى نهاية العام الجاري 2015 مقارنةً مع 4.5% في 2014.

السوق: 

إقرأ أيضا