«آبي» في جولة أوروبية تحضيرًا لقمة مجموعة السبع

آبي في اوروبا لبحث استعدادات قمة مجموعة السبع

بدأ رئيس الوزراء الياباني، «شينزو آبي» يوم أمس الإثنين جولة أوروبية في روما ثم باريس، تحضيرًا لقمة مجموعة السبع التي تستضيفها بلاده يومي 26 و 27 من الشهر الجاري.

◄«آبي»: مجموعة السبع تحتاج لإصلاحات هيكلية

خلال اللقاء الذي جمعه برئيس الوزراء الإيطالي «ماتيو رينزي»، في المدينة الإيطالية فلورنسا، صرح «آبي» أن الاقتصادات الرائدة في العالم بحاجة لإجراء المزيد من الإصلاحات الهيكلية، ونهج سياسات جديدة لزيادة حجم ميزانياتها لتحفيز النمو الاقتصادي العالمي.

وآشار «آبي» إلى أنه "يتوقع من اكبر سبع اقتصادات بالعالم التعجيل بالإصلاحات الهيكلية وذلك بالتزامن مع اتباع سياسات مالية مرنة لتجاوز المرحلة الاقتصادية الحالية وتجنب وقوع أزمة جديدة والعمل على تحفيز النمو العالمي".

ومن جانبه أكد «رينزي» على موافقة «آبي» الرأي، فيما يتعلق بالقضايا الاقتصادية مصرحًا "يُعتمد كثيرًا على قيادة «شينزو آبي» لنجاح مجموعة السبع وخاصة في الأمور المتعلقة بقضايا النمو الاقتصادي".

وعقب زيارته لإيطاليا ، توجه «آبي» إلى فرنسا حيث ألتقى الرئيس «فرانسوا أولاند». 

◄فرنسا واليابان تدعوان لسياسات مالية مرنة

شهد اللقاء الذي جمع بين الرئيس الفرنسي «فرانسوا أولاند»، ورئيس الوزراء الياباني «شينزو آبي»، دعوة الطرفان إلى تبني سياسات مالية تتسم بالمرونة، تواكبها إصلاحات بنيوية من أجل إحياء النمو والاقتصاد العالمي.

◄«أولاند»: عودة النمو إلى أوروبا بوتيرة ضعيفة

وعلى هامش اللقاء الذي جمعه برئيس الوزراء الياباني صرح الرئيس الفرنسي بأن "الفترات الأخيرة شهدت عودة النمو إلى أوروبا ولكن بوتيرة غير كافية، وذلك في ظل المؤشرات العالمية المتناقضة".

وأضاف "أنه علينا في الوقت نفسه أن نعبر عن ثقتنا في الاقتصاد العالمي، ونؤكد على استعدادنا لدعم الاستثمار بأشكال مختلفة".

وأوضح «أولاند» أن ذلك الأمر يقتضي "أولًا سياسات مالية مرنة متبوعة بتأمين إدارة سليمة للماليات العامة، ثانيًا سياسات نقدية ملائمة مثل السياسات التي يتبعها كل من البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان، وأخيرًا إصلاحات بنيوية تعمل على تحسين تنافسيتنا بشكل أكبر".

ومن جانبه أكد «شينزو آبي» على ضرورة دعم مجموعة السبع للاقتصاد العالمي، من خلال سياسات مالية مرنة وإصلاحات بنيوية.

◄فرنسا وقضية أسعار الأدوية عالميًا

صرحت مصادر لوكالة رويترز، أن الرئيس الفرنسي «فرانسوا أولاند» أكد على أن قمة مجموعة السبع ستشهد ضغط فرنسي على باقي الدول الأعضاء، لإطلاق حملة لليسطرة على الارتفاع في أسعار الأدوية عالميًا، حيث تهدف الحملة لجعل الأدوية الضرورية لإنقاذ الأرواح في متناول المرضى.

وصرح مصدر مقرب من «أولاوند» "نحتاج لتشدين هذه العملية بحزم، حيث يريد الرئيس أن تكون عملية لا رجعة فيها".

هذا، وقد قوبل ارتفاع أسعار الأدوية التي تساعد على انقاذ الأرواح بانتقادات في مختلف دول العالم، حيث تم المطالبة بإصلاح نظام براءات الاختراع لكي تصبح تلك الأدوية متاحة للجميع.

◄أعمال أخرى على جدول مناقشات القمة

يأتي التعاون الثقافي بين فرنسا واليابان ضمن جدول أعمال القمة، حيث صرح «أولاند» و«آبي» بالتزام بلديهما بتبادل الخبرات خلال المناسبات الرياضية الدولية القادمة، ومن المقرر أن تستضيف فرنسا بطولة كرة القدم الأوروبية خلال الصيف الحالي بينما ستقام في اليابان بطولة كأس العالم للرجبي 2019.

ومن بين الموضوعات الأخرى المطروحة للنقاش خلال القمة، موضوعي الإرهاب والهجرة.

مجموعة السبع؛ هي مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، والتي تضم اليابان والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وكندا.

إقرأ أيضا