«الآسيوية» تتبع ارتفاع «اليابانية» جراء انخفاض الين

حققت الأسهم الآسيوية مكاسب بعدما محى المؤشر القياسي الإقليمي خسائره في وقت سابق، متجهًا إلى أول مكاسب له هذا الشهر كما ارتفعت الأسهم اليابانية لليوم الثاني بسبب ضعف الين.

المستوى

معدل التغير

النسبة

الاتجاه

اسم المؤشر

16,565.19

349.16

2.15%

صاعد

نيكاي 225

20,241.50

84.69

0.42%

صاعد

هانج سينج

1,982.50

14.69

0.75%

صاعد

كوسبي

5,342.79

22.09

0.42%

صاعد

S&P/ASX 200

2,833.19

1.08

0.04%

صاعد

شنغهاي

◄أداء الأسهم الآسيوية 

ارتفع مؤشر MSCI للأسهم الآسيوية بنسبة 0.7%، ليصل إلى 127.35 بدءً من الساعة 12:10 مساءً في هونج كونج، بعدما تراجع بنسبة 3.6% في الأيام الستة الماضية، وهو أطول سلسلة خسائر لحقت به في أربعة أشهر، وقد فقدت الأسهم حول العالم زخمها خلال الأسبوعين الماضيين وسط تصاعد التشاؤم بشأن وتيرة نمو الاقتصاد العالمي وأرباح الشركات الضعيفة، وتسلق مؤشر توبكس الياباني بنسبة 2.2% إذ جرى التداول على الين عند 108.72 للدولار الأمريكي بعدما تراجع بنسبة 1.1% يوم الإثنين، إذ تزايدت التكهنات بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي لا يزال في طريقه لرفع معدلات الفائدة هذا العام.

وارتفع مؤشر كوسبي بكوريا الجنوبية بنسبة 0.4% وكذلك مؤشر S&P/NZX 50 النيوزيلندي، وصعد مؤشر S&P/ASX 200 الأسترالي بنسبة 0.2%، وحقق مؤشر تايكس التايواني مكاسب بنسبة 0.2%، وارتفع مؤشر شنغهاي المركب الصيني بنسبة 0.2% ليمحي خسائره الأولية بقدر 0.4%،  أما مؤشر هانج سينج في هونج كونج فقد تراجع بنسبة 0.1%، وانزلق مؤشر ستريتس تايمز السنغافوري بنسبة 0.2%،  في حين تراجع مؤشر S&P BSE الهندي بنسبة 0.1%.

◄بيانات التجارة الصينية الضعيفة تقلل ثقة المستثمرين 

وقد أظهرت بيانات التجارة الصينية التي صدرت يوم الأحد، تراجع الصادرات في أبريل وهبوط الواردات لـ18 شهرًا على التوالي، وقد تحولت معنويات المستثمرين تجاه الأسهم الصينية إلى الجانب الهابط، إذ إن الطفرة في عقود السلع الآجلة قد تضاءلت ،وأظهرت البيانات بأن ارتفاع المؤشرات الاقتصادية في شهر مارس لم يستمر في شهر أبريل في ظل مخالفة مؤشرات التصنيع التوقعات، وعليه تراجع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 20% هذا العام حتى يوم الإثنين، وهو ما يعد أكبر تراجع له بين المؤشرات القياسية العالمية التي تتبعها بلومبرج.

المصدر: 

إقرأ أيضا