الدولار يتخلى عن مكاسبه والين يرتفع

تراجع الدولار اليوم الأربعاء بعدما أحكم المستثمرون الإطباق على مكاسبهم، وذلك عقب ارتفاعه الحاد مقابل الين الياباني بعد تحذيرات التدخل في سعر صرف الين من قبل المسئولين اليابانيين، وتراجع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة من ستة عملات منافسة، بنسبة 0.2% ليصل إلى 94.126 ليبتعد عن أعلى مستوى له في أسبوعين عند 94.356، والذي وصل إليه خلال فترة التداولات الأسيوية، ومع ذلك؛ ظل مؤشر الدولار الأمريكي فوق أدنى مستوى له في 15 شهرًا عند 91.919 وهو المستوى الذي وصل إليه يوم 3 مايو.

المستوى

معدل التغير

النسبة

الاتجاه

الزوج

1.1388

0.0016

0.14%

صاعد

EUR/USD

1.4414

0.0029

0.20%

هابط

GBP/USD

108.69

0.59

0.54%

هابط

USD/JPY

0.9738

0.0021

0.22%

هابط

USD/CHF

0.7339

0.0024

0.33%

هابط

AUD/USD

1.2939

0.0028

0.22%

صاعد

USD/CAD

◄أداء الدولار الأمريكي  واليورو أمام الين الياباني في الفترة الآسيوية 

تراجع الدولار بنسبة 0.4% ليصل إلى 108.83 ين، بعدما تسلق لأعلى مستوى له في أسبوعين عند 109.38 ين في وقت مبكر في الفترة الآسيوية، وقد عاد إلى أدنى مستوى له في الأسبوع الماضي عند 105.55، وهو ما يمثل أدنى مستوى له منذ أكتوبر 2014.

وانزلق اليورو بنسبة 0.3% ليصل إلى 123.90 ين، بعدما وصل إلى أعلى مستوى له في أسبوعين عند 124.415 ين خلال فترة التداولات الليلية، مرتدًا من أدنى مستوى له في ثلاثة أعوام عند 121.48، والذي وصل إليه يوم الجمعة الماضية.

وقد تكبد كل من الدولار الأمريكي واليورو خسائر في أواخر شهر أبريل عندما أجل بنك اليابان توسيع برنامج التحفيز النقدي، مما أشعل موجة صعود في سعر صرف الين، الأمر الذي أثار مخاوف المستثمرين بأن وزير المالية الياباني قد يقرر التدخل في سعر الين.

◄هل تفعلها اليابان وتتدخل لتضعف قيمة الين

يتوقع الكثيرون بأن اليابان قد يعتريها القلق من أن تتدخل مباشرة في سعر صرف الين قبل استضافتها لاجتماع مجموعة السبعة G7 في وقت لاحق هذا الشهر، إذ أن طوكيو شديدة الحساسية تجاه الانتقادات التي توجه إليها، بخصوص محاولة التدخل لإضعاف قيمة الين سرًا.

وكان «كويتشي حماده»، المستشار الاقتصادي الرئيسي لرئيس الوزراء الياباني «شينزو آبي»، آخر من يطلق تحذيرًا بخصوص سوق العملات.

فقد قال «حماده» يوم الثلاثاء، إن اليابان ستتدخل في سوق العملات الأجنبية، إذا ما ارتفع الين إلى 90-95 مقابل الدولار الواحد حتى وإذا ازعج هذا الولايات المتحدة.

وقال «إلياس حداد»، المحلل الاستراتيجي للعملات لدى بنك كومنولث، "إن تعليقات المسئولين اليابانيين الذين ألمحوا أمس لاحتمالية تدخل اليابان في سوق العملات، قد أدت جنبًا إلى جنب مع الارتفاع في أسواق الأسهم الأوروبية والأمريكية إلى إضعاف قيمة الين،"

ومع ذلك؛ لا زالت التصريحات المحايدة الأخيرة من أعضاء رئيسيين في البنك الاحتياطي الفيدرالي، فضلًا عن صدور تقرير التوظيف التي جاءت قراءته أضعف من التوقعات في شهر أبريل، تحد من ارتفاع الدولار.

وارتفع اليورو بنسبة 0.1% ليصل إلى 1.13810 دولار، رغم  بقاءه دون أعلى مستوى له في عام 2016 عند 1.16160، والذي وصل إليه يوم 3 مايو.

◄أداء عملات السلع 

انزلق الدولار الأسترالي بنسبة 0.1% ليصل إلى 0.7357 دولار، ليعود إلى أدنى مستوى له في شهرين أي أقل بنحو 73 سنت، والذي لامسه يوم الثلاثاء، وذلك بعدما تخلت أسعار النفط عن مكاسبها التي حققتها خلال فترة التداولات الليلية.

كما سرق الدولار النيوزيلندي بعض الأضواء بارتفاعه بنسبة 0.6% ليصل إلى 68 سنت، متسلقًا بعيدًا عن أدنى مستوى له في الآونة الأخيرة عند 0.6717 دولار.

وقد باعت الأسواق الدولار النيوزيلندي يوم الثلاثاء بسبب التكهنات، بأن البنك الاحتياطي النيوزيلندي قد يتخذ تدابير جديدة للحد من سوق الإسكان في أوكلاند، وعندما أجّل «الاحتياطي النيوزيلندي» هذا الإجراء اليوم الأربعاء، سرعان ما بدل المستثمرون صفقاتهم من البيع إلى الشراء.

المصدر: 

إقرأ أيضا