بيانات المخزونات تؤثر بالسلب على النفط

لم تتمكن أسعار النفط من المحافظة على المكاسب التي حققتها بالفترة السابقة، وخاصة عقب  الحريق الذي نشب بولاية البرتا في كندا، والذي أدى إلى تراجع المعروض النفطي بالأسواق، واليوم عاد النفط لمستواه دون 45 دولار للبرميل مجددًا، بعد توقعات الأسواق بأن تعود كندا للإنتاج النفطي بشكل كلي مجددًا بشكل تدريجي، كما يرجع هذا التراجع إلى بيانات المخزونات التي جاءت أعلى من المتوقع.

◄نظرة على أسعار النفط والغاز اليوم

المستوى معدل التغير النسبة الاتجاه النفط
44.89 +0.22 +0.49% صاعد  النفط الخام
46.06 +0.53 +1.08% صاعد  خام برنت
2.165 +0.007 +0.28% صاعد الغاز الطبيعي
1.3548 +0.0173 +1.29% صاعد  زيت التدفئة

◄آراء وتحليلات

يرى بعض المحللين أن أسعار النفط شهدت حالة من التذبذب خلال هذا الأسبوع، بسبب العديد من العوامل ومن أهمها حريق غابات كندا، والاضطرابات التي تشهدها كلًا من ليبيا ونيجيريا، إضافة إلى استمرار المخاوف المتعلقة بارتفاع مخزونات النفط الأمريكية.

كما يرجع هذا التذبذب إلى اعتزام كلًا من السعودية وإيران لزيادة إنتاجهم النفطي بالأسواق خلال الفترات المقبلة، وخاصة بعد فشل مجموعة الدول الكبرى المنتجة للنفط في التوصل إلى حل خلال اجتماع الدوحة السابق يوم 17 إبريل، بشأن تجميد مستويات الإنتاج للمساهمة في خفض المعروض النفطي بالأسواق.

◄بيانات المخزونات تأتي مخيبة للآمال

أظهرت البيانات الصادرة عن معهد البترول الأمريكي ارتفاع مخزومات النفط الخام بواقع 3.45 مليون برميل لتصل إلى 5431.1 مليون برميل خلال الأسبوع السابق، وتترقب الأسواق اليوم تقرير المخزونات الصادر عن وكالة معلومات الطاقة الأمريكية. ويتوقع المحللون لدى "وول ستريت جورنال" بأن تسجل مخزونات النفط خلال الأسبوع السابق زيادة بواقع 400,000 برميل.

◄إيران تعلن عن زيادة إنتاجها النفطي

أعلنت إيران في وقت سابق من هذا الأسبوع عن الماضى قدمًا في خطتها المتعلقة بزيادة مستويات الإنتاج إلى ما قبل فرض العقوبات عليها، حيث أعلن الرئيس الإيراني في وقت سابق أن بلاده تنتج في الوقت الحالي حوالي 2.5 مليون برميل يوميًا.

الجدير بالذكر؛ أن إيران تسعى في المستقبل أن يصل الإنتاج إلى 4 مليون برميل يوميًا، وهو السبب الرئيسي الذي أدى لرفضها المشاركة في اجتماع الدوحة المتعلق بتجميد مستويات الإنتاج.

◄موقف أرامكو في التوسع بين الشركات الأخرى

في الوقت الذي تنوي فيه شركة أرامكو السعودية التوسع في الإنتاج النفطي بالعديد من الدول مثل فيتنام والصين والهند، رغم استمرار تراجع أسعار النفط بشكل كبيرة منذ منتصف 2014، تتجه الشركات العالمية الأخرى مثل بي بي البريطانية، وشركة رويال داتش شيل إلى تقليص نفقاتها وتأجيل بعض المشاريع العملاقة، إضافة إلى تسريح بعض من العمالة بسبب تدهور الأسعار بسوق النفط، وذلك حسبما صرحت به جريدة "وول ستريت جورنال".

جدير بالذكر؛ إن «أرامكو» تتطلع إلى صفقات استحواذ وصفقات خارجية تقدر بقيمة 80 مليار دولار، وذلك خلال الخمسة أعوام المقبلة وفق التقرير الصادر عن "بلومبرج".

إقرأ أيضا