فيريزون الأمريكية تطرح شركة جديدة لإدارة (ياهو) و(AOL)

فيريزون الأمريكية تطرح شركة جديدة لإدارة (ياهو) و(AOL)

أعلنت عملاقة الاتصالات الأمريكية فيريزون"، في الثالث من أبريل الجاري، عن إنشاء شركة جديدة باسم (Oath) لإدارة (ياهو) و(AOL) معاً، وذلك بعد الانتهاء من صفقة الاستحواذ على ياهو والبالغ قيمتها نحو 4.5 مليار دولار، ودمج أعمالها مع شركة (AOL).

ومن المُقرّر أن تُشرف الشركة الجديدة على أعمال ياهو وAOL  معاً، وذلك بعد الانتهاء من إجراءات الصفقة. حيثُ ستستمر العلامات التجارية للشركتين كما هي، على الرغم من أنّ "فيريزون" أوضحت أنها لن تقدم أية تفاصيل عن خططها بخصوص"Oath" حتى فصل الصيف المُقبل.

وأصدرت (AOL) بياناً لها يوم الاثنين الماضي، قالت فيه: "يُمكنك الرهان بأننا سوف نُطلق واحدة من أكبر الشركات التجارية فى مجال التكنولوجيا الرقمية بالعالم".

في حين نشر المدير التنفيذي لشركة (AOL)، تيم أرمسترونج، تغريدة له على حسابه الشخصي عبر موقع "تويتر"، يقول فيها أنّ (Oath) سوف تتحكم في إدارة أكثر من 20 علامة تجارية مُختلفة حول العالم.

فيريزون تُخفض سعر شراء ياهو

ياهو

تعتمد فيريزون بشكل كبير في زيادة مبيعاتها من الإعلانات الرقمية على عملية الدمج بين ياهو و AOL، وذلك على الرغم من المصاعب التي واجهتها كلاً من الشركتين خلال الفترة الأخيرة.

وفي شهر يوليو الماضي، كانت ياهو قد وافقت بشكل مبدئي على بيع عملياتها الرئيسية عبر الإنترنت إلى فيريزون مُقابل 4.8 مليار دولار نقداً، بعد سنوات من المُحاولات الفاشلة لتعزيز إيراداتها. لتضطر الشركة بعدها إلى التفاوض على الصفقة مُقابل سعر أقل، بعد اكتشاف أنّ هجومين مُنفصلين لأعمال القرصنة قد تسببا في سرقة معلومات شخصية من أكثر من مليار حساب مُستخدم.

وتسبّب هذا الإنهيار الأمني في إثارة الكثير من المخاوف بشأن عزوف المستخدمين عن استخدام خدمة ياهو، والذي سيؤثر في النهاية على عدد الإعلانات المعروضة بالموقع.

استيلاء فيريزون على خدمات ياهو

ياهو

تُخطط فيريزون للإستيلاء على خدمة البريد الإلكتروني الخاصة بياهو، إلى جانب عدد من الخدمات الأخرى عبر الإنترنت، وذلك خلال الفترة التي تتراوح بين بداية شهر أبريل الجاري ونهاية يونيو المُقبل. وبعد الإنتهاء من الصفقة، سيتم السيطرة على أرباح ياهو في مجموعة علي بابا وياهو اليابان من قِبَل شركة أخرى جديدة تُدعى (Altaba).

ومن جانبها، رفضت ياهو التعليق على صحة الاسم الجديد للشركة بعد الإندماج. وفي الوقت ذاته لم تؤكد أو تنفي المُتحدثة الرسمية باسم شركة (AOL) ما إذا كان سيتم بالفعل اعتماد هذا الإسم (Oath) وإطلاقه على الكيان الجديد أم لا.

هذا وتجدُر الإشارة إلى أنّ صفقة ياهو مع فيريزون من المُفترض أن يتم إغلاقها بحلول الرُبع الثاني من عام 2017. حيثُ تُشير التقديرات إلى استكمال الصفقة في 24 من شهر أبريل الجاري أو حتى قبل ذلك. وبعد تاريخ 24 أبريل، يُمكن لأطراف الصفقة التماس تمديد لمدة ثلاثة أشهر أخرى، كما أنّ هُناك أيضاً فرصة لأي من الطرفين لإنهاء الصفقة.

إقرأ أيضا