مصر والاتحاد الأوروبي يُوقعان اتفاق لتعزيز حقوق المرأة

اتفاق مصر مع الاتحاد الأوروبي لتعزيز حقوق المرأة

اجتمعت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، الدكتورة سحر نصر، يوم الثلاثاء الماضي، مع مدير عام مفاوضات الجوار وتوسيع الاتحاد الأوروبي، كريستيان دانيلسون، ورئيسة المجلس القومى للمرأة، الدكتورة مايا مرسى، للتوقيع على اتفاق منحة لتعزيز حقوق المرأة في مصر. وهي منحة مُمولة من الاتحاد الأوروبي بمبلغ 10 ملايين يورو، لصالح المجلس القومى للسُكان.

وقد أعرَبت نصر عن سعادتها بتوقيع هذا الاتفاق، والذي يهدف إلى تمكين المرأة المصرية في العام الحالي، والذي تم إعلانه عاماً للمرأة المصرية، إلى جانب تعزيز مُشاركتها في تحقيق الاستراتيجية الوطنية للتنمية المُستدامة حتي عام 2030.

كما أكدّت نصر على الالتزام الكامل من جانب الوزارة بتنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بدمج المرأة فى عملية التنمية، وتوفير فُرص عمل مُساوية لها مع الرجل، ودعم دورها فى الاقتصاد.

تعزيز علاقة مصر بالاتحاد الأوروبي

سحر نصر

أشادت الدكتورة سحر نصر، بأهمية الاتفاق المُوقّع مع الاتحاد الأوروبي، مُؤكدة على أهمية الدور البارز للاتحاد كشريك تنموي أساسي وفعاّل لمصر، وأوضحت أنّ الاتفاق الأخير ماهو إلا دليل على متانة علاقة مصر مع الاتحاد الأوروبي.

ووفقاً لنصر، فإنّ محاور برنامج الحكومة الاقتصادي والاجتماعي، تتركز بشكل أساسي حول التحفيز التنموي، وذلك عن طريق تشجيع القطاع الخاص لدفع عجلة التنمية الاقتصادية، وتهيئة مناخ الاستثمار في مصر، بالإضافة إلى التخطيط والتنفيذ لبرامج جادة للاستثمار في رأس المال البشرى، وزيادة الاستثمار في البنية الأساسية، وتحسين مستوى المعيشة والعدالة الاجتماعية، واستكمال البنية لقواعد البيانات القومية، والارتقاء بمؤشرات حياة المواطن المصري.

الاتحاد الأوروبي وتمكين المرأة المصرية

الاتحاد الأوروبي

في إطار الاتفاق الأخير لمصر مع الاتحاد الأوروبي لتعزيز حقوق المرأة المصرية، قال مدير عام مفاوضات الجوار وتوسيع الاتحاد الأوروبي، كريستيان دانيلسون: "يعُد تعزيز المُساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في قلب مُساعدة الاتحاد الأوروبي الخارجية، ومن ثم تعاون الاتحاد الأوروبي مع مصر، وعلى وجه الخصوص في العام الحالي، "عام المرأة المصرية"، وزيادة مشاركة المرأة في القوة العاملة، ينعكس إيجابياً على المُساهمة في التنمية الاقتصادية بالبلاد".

وأضاف دانيلسون: "يهدف برنامج "تحسين حقوق المرأة في مصر" تحديداً إلى حماية وتعزيز حقوق المرأة، بالإضافة إلى تعزيز دورهم في المجتمع ومُساهمتهم في تنمية البلاد".

وفي السياق ذاته، نوّه دانيلسون إلى أنّ إجمالي المُساهمات التي شارك بها الاتحاد الأوروبى ودول الاتحاد الأوروبى من تمويلات ومنح لدعم مصر، قد وصلت حتى الآن إلى ما يقرُب من حوالي 11 مليار يورو. 

والجدير بالذكر أنّ زيارة دانيلسون لمصر تأتي في إطار الاتفاق الفني بين الاتحاد الأوروبي ومصر بخصوص أولويات الشراكة في السنوات المُقبلة.

 هذا ويتم تقدير حجم ملف دعم الاتحاد الأوروبي لمصر بحوالي 1.3 مليار يورو، والتي تأتي على هيئة منح ومُساعدات. وأما بالنسبة لبرنامج تحسين حقوق المرأة المصرية، فهو إضافة لالتزامات الاتحاد الأوروبي السابقة نحو تعزيز المُساواة بين الجنسين وتمكين المرأة المصرية، والذي تبلغ قيمته حوالي 21 مليون يورو من التعاون الجاري.

إقرأ أيضا