ارتفاع أرباح الشركات التجارية .. الوجه الآخر لتعويم الجنيه

ارتفاع أرباح الشركات التجارية بعد تعويم الجنيه

جاء قرار البنك المركزي المصري بتحرير سعر صرف الجنيه (تعويم الجنيه) في نوفمبر الماضي، ليقضي على الأخضر واليابس بالنسبة للكثير من فئات المُجتمع، ومعظم الشركات التجارية المصرية.

وعملاً بمبدأ "مصائب قومٍ عند قومٍ فوائد"، فإنّ هذا القرار قد "حمل فُرصاً استثنائية لقطاعات مالية للنُخبة الرأسمالية الكبيرة" على حد وصف موقع "ساسة بوست"، والتي نجحت من انتشال نفسها من المصير نفسه، بل وقامت أيضاً بزيادة أربحاها المالية.

شركات مُستفيدة من تعويم الجنيه

البنك المركزي المصري

نَجَت مجموعة من الشركات التجارية المصرية من الآثار السلبية التي عَصَفت بالاقتصاد المصري في الآونة الأخيرة، نتيجة لقرار البنك المركزي بتحرير سعر صرف الجنيه. وعلى العكس من السيناريو الحاصل مع الغالبية العُظمى من الشركات التجارية الأخرى، فقد تمكّنت تلك الشركات من مُضاعفة أرباحها وزيادة استثماراتها التجارية بالعام الماضي.

ومن بين تلك الشركات، كانت شركة "بلتون المالية القابضة"، التابعة لرجل الأعمال المصري، نجيب ساويرس. ووفقاً للبيان الرسمي الصادر عن الشركة بالأسبوع الماضي، فقد حقّقت الشركة إجمالي أرباح من فروق العُملة في عام 2016 وصل إلى حوالي 74.9 مليون جنيه.

فضلاً عن تحقيقها لإجمالي إيرادات بلغ نحو 231 مليون جنيه في عام 2016، مُقارنة بنحو 84 مليون جنيه في العام السابق. هذا إلى جانب زيادة صافي أرباح الشركة بعد الضرائب إلى حوالي 44.3 مليون جنيه، مُقابل 5.3 مليون جنيه في 2015.

ولم تكُن "بلتون" هي الشركة الوحيدة التي تمكّنت من جني الأرباح بعد قرار تعويم الجنيه. حيثُ بلغ صافي الأرباح المُحققة من فروق العُملة لمجموعة "طلعت مصطفى القابضة" في عام 2016 حوالي 39 مليون جنيه، في حين ارتفع صافي أرباحها المُجمعة بنسبة 8.4%، ووصل إلى 826.5 مليون جنيه بالعام الماضي، مُقارنة بحوالي  762.3 مليون جنيه في 2015.

نجيب ساويرس يعيش أسوأ سنواته!

نجيب ساويرس

في تدوينة له على حسابه الشخصي بموقع "تويتر"، ليلة رأس السنة، بالعام الماضي، قال ساويرس، أنّ عام 2016 يُمثل له "سنة مهببة" على حد وصفه. وهو العام الذي كانت تتضاعف فيه أرباح إمبراطوريته المالية بحوالي 28.5 دولار كل ثانية.

نجيب ساويرس

وقد شهد عام 2016 زيادة أرباح ساويرس ووصولها إلى حوالي 700 مليون دولار، والتي ارتفعت بأكثر من 200 مليون دولار أخرى خلال الشهرين الماضيين.

وقد ارتفعت أرباح شركة "أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة"، التي يُديرها ساويرس بحوالي 15.4% خلال عام 2016. حيثُ بلغ صافي أرباح الشركة نحو 373.8 مليون جنيه، مُقارنة بحوالي 324.3 مليون جنيه في 2015.

ولم يكن نجيب ساويرس هو الوحيد من بين أفراد عائلته الذي حقّق زيادة في ثروته خلال العام الماضي. حيثُ تمكن والده، أنسي ساويرس، من زيادة ثروته بحوالي 23 مليون دولار، أما شقيقه الأصغر، ناصف ساويرس، فقد زادت ثروته بما يُعادل 400 مليون دولار.

مبيعات قياسية لشركة بالم هيلز

بالم هيلز للتعمير

كان عام (تعويم الجنيه) هو نفس العام الذي حقّقت فيه شركة "بالم هيلز للتعمير"، أعلى مبيعات سنوية في تاريخ الشركة (30%). وتمكّنت الشركة من تحقيق مبيعات بواقع 8.2 مليار جنيه في العام الماضي، مُقارنة بنحو 6.3 مليار جنيه في 2015. أما صافى أرباح الشركة في 2016، فقد بلغ 639.7 مليون جنيه، وذلك بعد خصم الضرائب والحقوق غير المُسيطرة.

وعليه، فقد ارتفعت الثروة الشخصية لياسين منصور، الذي يُدير نشاط العقارات من خلال شركة "بالم هيلز للتطوير العقاري" إلى حوالي 1.8 مليار دولار؛ أي بزيادة قدرها 400 مليون دولار عن العام السابق.

إقرأ أيضا